المرأة التركية تخسر سلاحا يحميها من العنف
لجنة حقوق المرأة اللبنانية -

المرأة التركية تخسر سلاحا يحميها من العنف

المرأة التركية تخسر سلاحا يحميها من العنف :
النساء والاحزاب المُعارضة تتظاهر في تركيا ضد قرار أردوغان ، الذي ينص على الانسحاب من اتفاقية المجلس الأوروبي لمكافحة العنف ضد النساء ، المعروفة باتفاقية اسطنبول .
النساء التركيات غاضبات و قلقات !
فقد أصدر الرئيس التركي، مرسوما يلغي مصادقة تركيا على اتفاقية إسطنبول لحماية النساء من العنف، فتدفقت النساء إلى شوارع المدن التركية احتجاجا على قراره.
ومن المتوقع خروج مزيد من المظاهرات ضد قرار الانسحاب من الاتفاقية.
وهذه الاتفاقية هي معاهدة ملزمة قانونيا أبرمها المجلس الأوروبي، وتتعلق بالعنف المنزلي وتسعى إلى منع إفلات مرتكبي الجرائم من العقاب. وكانت قد وقعت عليها 34 دولة أوروبية، ودخلت حيز التنفيذ عام 2014.
تبرر الدولة التركية انسحابها من الاتفاقية المذكورة والتي كانت تركيا اول الموقعين عليها : حيث أرجعت السبب الى ان بعض الأطراف تعمل على التلاعب لتطبيع المثلية الجنسية بما يخالف القيم التركية . وان تركيا ليست البلد الوحيد الذي لديه تحفظا على الاتفاقية وهناك بلدان لم تصادق عليها . وان تركيا ستقوم بإجراءات وإصلاحات من أجل مكافحة العنف ضد المرأة .

The post المرأة التركية تخسر سلاحا يحميها من العنف appeared first on لجنة حقوق المرأة اللبنانية.



إقرأ المزيد